الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

وصل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل الى جزيرة غوادولوب

الخط + - Bookmark and Share
  • bass2
  • bass3
29/11/2017
وصل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل الى جزيرة غوادولوب حيث اجرى في مبنى بلدية بوانت آبيتر العاصمة، محادثات مع عمدة مدينة غوادولوب جاك بانغو، في حضور سفير لبنان في فرنسا رامي عدوان، حيث تم وضع المدماك الاول للتعاون مع السلطات المحلية في فرنسا لتنظيم الانتخابات النيابية في الانتشار. بعد اللقاء، رحب عمدة مدينة غوادولوب بالوزير باسيل، قائلا:"أنا أعي أهمية زيارتكم البروتوكولية، اذ ان هناك علاقة خاصة بين المجتمع اللبناني الذي يعيش في غوادولوب، والذي لم يفسخ علاقته مع دولته الام، وأهمية العلاقة التي تربط لبنان بالانتشار حول العالم. اود ان اشدد على أهمية دور الشعب اللبناني في اقتصادنا، وفي العديد من القطاعات منها الحياة الرياضية والحياة السياسية. لدينا عدد منهم أصبح من اهم الاطباء ومن اهم الرياضيين. وهذا يهمنا كثيرا، ويسعدنا ان نعلم ان العلاقة لم تنقطع بينهم وبين دولتهم الام. كما تعلمون ان سكان غوادولوب شعب مختلط لأننا ثمرة العديد من الشعوب والأعراق المختلفة ومن أصول مختلفة. ونحن نحاول قدر الامكان ان نكون شعبا منفتحا على العالم، وطموحنا ان نستقبل ونشارك جميع اطراف وفئات المجتمع". أضاف: "أجدد شكري لزيارتكم هذه، واخبركم اننا سنقدم لكم كل المساعدة والتعاون لتنظيم اقتراع اللبنانيين على أراضي غوادولوب في الانتخابات المقبلة بناء على طلبهم وطلب حكومتكم. وكما عرفت، هناك عدد كبير من اللبنانيين الذين تسجلوا للمشاركة في الانتخابات في دولتهم الام. ونحن نملك خبرة في تنظيم هذا الاقتراع وسنساعدكم قدر الامكان كي يتم كل شيء بطريقة ممتازة للبنان ويكون ذلك مثالا للمجتمع اللبناني ومنه الى حول العالم". وختم قائلا: "نحن ندرك اهمية الاشخاص الذين أثروا على حياتنا في هذه المدينة، ونشير الى ان رئيس البلدية الاسبق وقبل انتهاء فترة حكمه، بادر الى تكريم المجتمع اللبناني. صحيح اننا لا نعرف من هو اول لبناني اتى الى هذه الجزيرة، لكننا اليوم نتمنى ان نحترم هذه المبادرة. واود ان اشكر سفير لبنان الذي اقترح علينا التعاون في هذه المدينة التي تتغير وتخصيص منطقة او شارع او حي باسم لبنان اذ ان هناك عددا كبيرا من اللبنانيين الذين يعيشون في مدينتنا". باسيل وتحدث باسيل شاكرا لعمدة غوادولوب ترحيبه، معتبرا انه "يعكس "الترحيب الذي توفره للبنانيين منذ اكثر من مئة وخمسين عاما". وقال: "إن التعاون الذي حظينا به سيساعدنا على مساعدة اللبنانيين في الخارج للمشاركة في الانتخابات النيابية في لبنان، كما اود ان اشكركم على المساعدة التي قدمتموها وتقدمونها لنا لإجراء هذه الانتخابات في أفضل الظروف، سواء كانت لوجستية او سياسية، ما يوفر لنا الفرصة لإظهار تعلق اللبنانيين بأرضهم، ومساعدتنا على ابراز اهمية وقيمة الديمقراطية للشعبين اللبناني والغوادولوبي، وسيسمح ذلك للبنانيين بالمشاركة السياسية في دولتهم حتى لو كانوا بعيدين عنها مئات وآلاف الكيلومترات، ما يساعدهم على رسم مستقبل أفضل لدولتهم وهذا يهمنا كثيرا، لأنهم سيتمكنون من المشاركة اكثر في حياتنا في لبنان، مع الاشارة الى ان ذلك لن يغير أي شيء من ولائهم للدولة التي استقبلتهم منذ فترة طويلة، وهذه رسالة ايجابية جدا للعلاقة بين لبنان وغوادلوب الجزيرة الوحيدة التي سيشارك فيها اللبنانيون في الانتخابات، رغم ان عددهم ليس كبيرا جدا، ما يظهر الظروف التي يعيشون فيها والتي تسمح لهم بالمشاركة بحيوية في هذه الانتخابات". وردا على سؤال قال باسيل:"الى جانب ان زيارتنا الى غوادولوب نظرا لأهمية الجالية اللبنانية الموجودة فيها، وهي جزيرة صغيرة وعدد اللبنانيين فيها قليل، إلا انها ايضا، الجزيرة الوحيدة في الكاراييب التي سينتخب فيها اللبنانيون لأن عددهم تعدى المئتين، ما يشجع باقي اللبنانيين في الجزر الاخرى، للتسجيل للاقتراع. وهذا يدل على ان لبنان استطاع الوصول الى اللبنانيين في جزيرة بعيدة في الكاراييب ليسجلوا اسماءهم للاقتراع. غدا سيكون لدينا انتخابات واللبنانيون في الجزيرة سيقترعون للبنان مع محافظتهم على انتمائهم للأرض التي استقبلتهم. لذلك، قمنا اليوم بزيارة مبنى البلدية التي يساعدنا رئيسها في تنظيم الانتخابات وتأمين كل الوسائل اللوجستية، وسندير هذه العملية بالتعاون مع البلدية ضمن الشروط اللازمة من خلال سفارتنا في فرنسا". وختم باسيل: "انها رسالة الى لبنان في الداخل اننا بدأنا التحضير لوجستيا لإجراء الانتخابات النيابية في موعدها، ورسالة سياسية لجميع اللبنانيين في الخارج ليصدقوا انه ستكون لديهم الفرصة للتصويت في الخارج، لأول مرة في تاريخ لبنان". ثم انتقل باسيل الى مطرانية غوادولوب حيث كان في استقباله الأب المرسل نقولا طازا والتقى المطران ريو كرو وجالا في ارجاء المطرانية. بعدها، جال على الاسواق القديمة في بوانت آبيتر، متفقدا ابناء الجالية الذين يعتبرون من كبار التجار فيها، فالتقى عددا منهم واستمع اليهم والى همومهم ومطالبهم اضافة الى حبهم وتعلقهم بأرضهم الأم. وشكروه على لفتته تجاههم "كونه اول وزير خارجية لبناني يزور الجزيرة". وفي ختام زيارته لغوادولوب، التقى باسيل عددا من ابناء الجالية الذين تعود هجرتهم اجدادهم الى اكثر من 150 عاما، في حضور رئيس المحافظة آري شالوس والسفير عدوان، فدعاهم الى "التعلق ببلدهم لبنان اكثر وذلك عبر استعادة الجنسية اللبنانية لمن لم يستحصل عليها بعد وخصوصا ان الآلية المعتمدة سهلة وغير معقدة اذ يكفي زيارة موقع www.libanity.gov.lb للتسجيل او زيارة موقع الوزارة الالكتروني وكذلك عبر التصويت في الانتخابات النيابية المقبلة، ما يجعل المنتشرين يعملون على تطوير السياسة اللبنانية وتغيير المشهد في البلاد، عدا عن الشعور بأنهم وإن كانوا بعيدين عن ارض الوطن الا ان لهم رأيا وصوتا في بلدهم". بدوره، تحدث المحافظ الغوادلوبي عن الجالية اللبنانية واصفا إياها بـ"المترابطة والقوية"، متحدثا عن ذكرياته في لبنان الذي زاره كلاعب كرة قدم منذ سنوات عدة. أما السفير عدوان فشكر الوزير باسيل على جهوده ولفتته تجاه المنتشرين اللبنانيين في العالم واشاد بـ"حيويته واهتمامه ومثابرته على اعتبار انه بدأ منذ اربع سنوات تقريبا بنشر البذور حول العالم وها هو يلتقي الجالية ليحصد تفاعلا من القلب منهم".
آخر تحديث في تاريخ 29/11/2017 - 12:47 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع