الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

مؤتمر الطاقة الاغترابية -اوروبا اختتم أعماله وكلمة لباسيل

الخط + - Bookmark and Share
10/04/2018

















الوزير باسيل القى كلمة اثنى خلالها على مؤتمر الطاقة في اوروبا "رغم الظروف الصعبة والسريعة التي رافقته"، وقال:"ان الثقافة هي مصدر القوة الحقيقية للبنان الذي يتمتع شعبه بالثقافة والارادة والنضال بهدف الحفاظ على الوطن. وان أساس صمود لبنان على الرغم مما يجري من حوله هو تصميم اللبنانيين الحفاظ على نموذج البلد الذي يتمتع بثقافة انتصر خلالها على الارهاب وعلى الاحادية الموجودة في دول كثيرة من حوله. لقد جربا ان يتغلغلا فيه، لكن اللبنانيين استطاعوا بثقافتهم هزم الارهاب والأحادية وحافظوا على تنوعهم. وان اللقاء اليوم باسم لبنان وباسم التنوع هو اكبر انتصار لكم وللبنان، والفضل يعود لكم." وتوقف الوزير باسيل عند الذين تحدثوا في المؤتمر عن علاقتهم القوية ببلدهم الام، فلبنان لا يعيش بالمادة وإنما بالتعلق الكبير به، وهذا التعلق هو استمرار لنا، ونسميه الطاقة الإيجابية والقدرة على الاستمرار والبقاء والحفاظ على لبنان. وأوضح انه عندما نلتقي نغذي العاطفة ولبنان وإيمان اللبنانيين به. فوطننا يحتاج الى عاملين الاول الإرادة للبقاء والثاني القرار كي يُبنى، ونحن نملك الإرادة وإنما ينقصنا القرار. واضاف ان مؤتمرات الطاقات الاغترابية تقام بتمويل منكم ومن الشركاء. فدولتنا لا تستطيع ان تؤمن لمنتشريها ال ١٤ مليون كلفة مؤتمر ، ونحن اتخذنا القرار من خلال قانون استعادة الجنسية ومشاركة اللبنانيين في الانتخابات. كما اننا على موعد مع الديمقراطية، وأنتم من خلال مشاركتكم في الانتخابات سترفعون مستوى الثقافة السياسية في لبنان مما يعزز الحياة الديمقراطية. أنتم لا تساهمون فقط برسم مستقبل لبنان وانما برفع مستوى الثقافة السياسية والديمقراطية فيه. أنتم في بلد يوجد فيه محاسبة ومساءلة وتجديد في الحياة السياسية، واعتقد ان هذه العدوى ستنتقل الى لبنان وسيكون لكم مساهمة فيها. وفي لبنان أيضا ثقافة اقتصادية وغذائية ونعمل على تحسين الجودة. وتابع الوزير باسيل لقد ورث اللبنانيون ثقافة كبيرة من وطن واكب ثقافات مهمة على مر السنين.ولن ينجح هؤلاء في الخارج او في لبنان الا اذا طبقوا هذه الثقافة التي تحي لبنان. وقال للذين يسألون كيف علينا المحافظة على ثقافتنا اقول لهم نحن الموجودون هنا وكثر اخرين، يحملون هذا الكم الكبير من الثقافة اللبنانية، التي تحافظ على لبنان وعلى ثقافته. اضاف آمل ان يكون لقاؤنا الجديد في ١٠١١و١٢ ايار المقبل مناسبة للتشاور والتباحث وتعزيز تضامننا معكم. فكل سنة تزيد اعدادنا، وانشاالله عندما سنترك هذه الوزارة نترك شيئا افضل من الذي تركوه لنا. اكيد سنترك قوانين،وديبلوماسيين جدد يتدرجون على ايادي ديبلوماسيين قدامى لهم تقاليدهم وخبرتهم. سنترك وراءنا اللقاء الاغترابي الذي لا يمكن ان ينجح من دونكم. وقال الذي يسأل ماذا تفعل الدولة لنا، اقول على مدى الازمان يعتبر القطاع الخاص اقوى من الدولة، فانتم الانتشار اليوم اصبح لديكم القوانين والطريق وسنتابع، واعدكم انني سابقى اناضل حتى يتحقق اصدار قانون يتعلق بالضريبة على رسم دخول المغتربين، ورسم التملك. هناك رأيان،الاول يقول انه يجب ان نأخذ اموالهم،والثاني علينا مساعدتهم وتشجيعهم للعودة والاستثمار. فكما انجزنا قانون استعادة الجنسية والانتخابات، والقروض الميسرة، سنعمل على انشاء المجلس الوطني للانتشار. وقال آمل ان تكون مشاركتكم في الانتخابات تعبير عن ارادتكم بالعودة الى لبنان وممارسة لبنانيتكم بشكل كامل، وهذا الامر سيسمح لكم المشاركة اكثر بكل شيء يخص لبنان .





آخر تحديث في تاريخ 10/04/2018 - 10:39 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع